السلام عليكم..
و أسعد الله أوقاتكم،،

وردتني بعض الرسائل تسأل عن: كيفية تقوية اللغة الإنجليزية؟ وزيادة رصيد الكلمات لدينا؟
حسناً.. رغم أن توجه المدونة هنا تقني، إلا وبما أنه قد كان لي موضوع سابق بعنوان: قاموس صخر، فسأقوم هنا -ومن واقع تجربتي وممارستي- بذكر ما قد يعين على هذه المهمة.

إنه كلغة، وأي لغة كانت تلك، مكونة من عدد كبير من الكلمات أو معاني الكلمات..
و أنت كشخص متعلم، كلما زادت ذخيرتك مما تعرف من معاني تلك اللغة وكلماتها، زادت قابليتك لإتقانها أكثر..
فمثلا: قد تقرأ أحياناً جملة ما، فتفهم كلماتها جميعاً، إلى أن تصل إلى كلمة معينة.. تجدها جديدة عليك ولا تعرف معناها .. فيضيع عليك -أو يصعب- فهم الجملة عند تلك النقطة .

إنه من فضل ونعمة الله علينا، أن التقنية بما تسخره لنا، اختصرت علينا الكثير من الجهد والوقت فأصبح بنقرة زر، تحصل على معاني كلمة ما، ومرادفتها وأمور أخرى.
وهنا أشير إلى أن تحرص على إبقاء برنامج مرن وعملي لترجمة الكلمات (قاموس) بالقرب منك دائماً. فعلى سبيل المثال أنا منذ عرفت برنامج صخر ومكانه عندي ثابت:

أين أجد قاموس صخر؟

ولا يكاد يكون لي جلسة على الحاسب، دون أن تجد القاموس مفتوح لدي في الخلفية، بل إنني أكاد لا أغلقه.. وهكذا تجد مصدر لمعرفة الكلمات الجديدة قريب منك دائماً.

هناك أمر آخر، أود لفت نظرك أخي القارئ إليه.. كلامي هذا لا يعني أن تقوم بترجمة كل كلمة لاتعرفها، بل عليك محاولة فهم الكلمة من سياق الجملة، فذلك سيساعدك على فهم استخدامات تلك الكلمة أكثر، وأماكن توظيفها وما تصلح له مما لا تصلح.

لكم تحية..
و أسأل الله لنا و لكم كل النفع والفائدة 🙂

5 thoughts on “كيف تحقق فائدة أكبر من ’’ قاموس صخر ‘‘ ؟!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *